بسبب ارتفاع أجور العمالة.. الصين تستبدل البشر بالإنسان الآلي في المصانع | يلا بيزنس

بسبب ارتفاع أجور العمالة.. الصين تستبدل البشر بالإنسان الآلي في المصانع

 

 تستعد مدينة شنجهاي بالصين، لتنفيذ مشروع لتوسيع نطاق عمالة أجهزة الإنسان الآلي بتكلفة 150 مليون دولار، نظرا لارتفاع أجور العمالة البشرية.

وكشفت مجموعة (إيه.بي.بي) السويسرية أن الصين تخطط لمشروع بناء مصنع لتصنيع الربوت، ويكون المصنع الجديد بالقرب من مجمع تكنولوجيا أجهزة الإنسان الآلي التابع لمجموعة (إيه.بي.بي) في الصين، ومن المقرر أن يبدأ تشغيله  نهاية عام 2020 و ينتج أجهزة للصين، وبلدان أخرى في آسيا.

وأوضح  أولريتش سبيسهوفر الرئيس التنفيذي للمجموعة في بيان إعلان المشروع أن شنجهاي اصبحت مركزًا حيويًا لريادة التكنولوجيا المتقدمة.. لمجموعة إيه.بي.بي وللعالم”، كما تعكف الصين على توسيع نطاق قوتها العاملة من أجهزة الإنسان الآلي مع ارتفاع أجور العمالة البشرية، وأكدت  (إيه.بي.بي) إن واحدًا من بين كل ثلاثة أجهزة بيعت في عام 2017 على مستوى العالم ذهب إلى الصين التي اشترت قرابة 138 ألف جهاز.

وأكد  أن مصنع الشركة  الجديد، المشيد على مساحة 75 ألف قدم مربع يستخدم برمجيات تسمح للبشر وأجهزة الإنسان الآلي بالعمل معًا في أمان ، وتؤدي أجهزة «يومي الآلية»، التي تصنعها والمصممة للعمل جنبًا إلى جنب مع الإنسان إلى العديد من مهام تجميع القطع الصغيرة المطلوبة لتصنيع أجهزة روبوت (إيه.بي.بي).

ولم تعلن الشركة عن عدد العمالة الجديدة بالمصنع، ولكنها أكدت أنها تزيد من الاعتماد على العمالة من أجهزة الإنسان الآلي التي يتجاوز عددها في الوقت الحالي ألفي جهاز (إيه.بي.بي) في الصين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.