بلومبرج عن الاستثمارات الأجنبية فى السندات المصرية : «ارتفاع تاريخي»

بلومبرج عن الاستثمارات الأجنبية فى السندات المصرية : «ارتفاع تاريخي»

الاستثمارات الأجنبية فى السندات المصرية  | وصفت وكالة بلومبرج الأمريكية الاستثمار الأجنبى فى أذون الخزانة المصرية بأنه شهد ارتفاعا تاريخيا، ليمثل بذلك عكس اتجاه التدفقات إلى الخارج فى عام 2020، والذى سببه تفشى وباء كورونا.

 

كذلك سلطت بلومبيرغ  الضوء على حجم الحيازات الخارجية لأذون وسندات الخزانة فى مصر؛ حيث قالت إنها ارتفعت لتبلغ 28.5 مليار دولار فى نهاية فبراير، بحسب ما قال محمد حجازى، رئيس وحدة إدارة الديون بوزارة المالية.

 

وقالت إن الإقبال  على السندات المصرية يغذيه ارتفاع أسعار الفائدة الحقيقية فى مصر، والذى يحتل المرتبة الثانية بعد فيتنام، من بين أكثر من 50 اقتصادا رئيسيا تقوم بلومبرج بتتبعها بالإضافة إلى عوائد بنسبة 1.7% منذ نهاية ديسمبر.

ويقارن ذلك بمتوسط انخفاض بنسبة 2.6% عبر الأسواق الناشئة، وفقا لمؤشرات بلومبرج باركليز.

 

وأكدت وكالة بلومبرج أن مصر تستقطب المزيد من الاهتمام، فهى تهدف إلى تسوية ديونها من قبل بنك يوروكلير فى بلجيكا بدءا من أواخر هذا العام.

وأوضحت أن مصر استوفت متطلبات إدراج أوراقها النقدية فى مؤشر السندات الحكومية الخاصة بشركة جيه بى مورجان للأسواق الناشئة، الذى يجذب استثمارات من الصناديق السلبية التى تتبع المقياس.

 

وأكدت بلومبرج أن مصر تحقق أيضا تقدما فى خطط تخفيض تكاليف الإقراض بتمديد متوسط آجال استحقاق ديونها.

وقال حجازى فى مقابلة مع الوكالة الأمريكية إن نسبة صافى إصدارات السندات ارتفعت إلى 110% من الطروحات المحلية بنهاية فبراير، متجاوزة الهدف البالغ 80% الذى استهدفت الدولة بلوغه بحلول يونيو المقبل.

اقرأ أيضا..«عديمة الجدوى».. صندوق استثماري في دبي يبيع بيتكوين بـ 750 مليون دولار

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.