حماية المستهلك: «عبارة لا يرد ولايستبدل عقوبتها 2 مليون جنيه.. والأوفر برايس ممنوع»

حماية المستهلك: «عبارة لا يرد ولايستبدل عقوبتها 2 مليون جنيه.. والأوفر برايس ممنوع»

كشف الدكتور أيمن حسام الدين، رئيس جهاز حماية المستهلك، العددي من النقاط حول حقوق العميل في السوق المصري، موضحا أمور وتصرفات تستوجب معاقبة البائع.

وأوضح في تصريحات تلفزيونية  أساسيات التعامل في البيع والشراء في المنتجات كافة بالسوق المصرية.

 

حماية المستهلك 

وقال حسام الدين :  قانون حماية المستهلك نظم مسألة إرجاع السلع واستبدالها بأن السلعة تستبدل وتسترجع تماما خلال أول 14 يوما، طالما كنت محافظ عليها بشكلها الأصلي.

تابع : ويستثنى من ذلك السلع سريعة التلف مثل الخضروات والملابس الداخلية وفساتين الزفاف، وفيما عدا ذلك يمكن استرجاع السلع بدون ابداء أسباب.

على سبيل المثال ، قال : معاك موبيل وفي كرتونته ومفتحتوش ممكن ترجعه لحد 14 يوما بدون إبداء أسباب..لكن لو فتحته معاك 30 يوم لو وجدت فيه عيب تقدر ترجعه وتستبدله.

البضاعة لا ترد ولا تستبدل

في السياق نفسه أكد على أن «البضاعة المباعة لا ترد ولا تستبدل» مخالفة صريحة للقانون، ويعاقب عليها .

استكمل :وأغلب عقوباتها مالية مناسبة، وتصل في بعض الأحيان لـ2 مليون جنيه، وتضاعف في حالة العودة

من ناحية أخرى فيما يخص الأوكازيون قال : إعلان المحلات عن أوكازيون وهمي بفرض سعر أعلى للبيع ثم وضع سعر البيع كسعر للأوكازيون جريمة، ويعاقب عليها جهاز حماية المستهلك بغرامة تصل لـ2 مليون جنيه.

كذلك لفت إلى أن الإعلان عن الأسعار ملزم في القانون، وعدم الإعلان عن ذلك مخالفة جسيمة.

الأوفر برايس ممنوع 

بالإضافة إلى ما سبق قال إن ظاهرة «الأوفر برايس» ممنوعة في قطاع السيارات، ويخضع من يفرضه على العملاء لغرامة تبلغ ضعف قيمة البضاعة.

علاوة على ذلك قال إنه تضاعف العقوبة حالة العودة: «بمجرد أنه يحط السعر الإضافي فوق الآخر المعلن ده مجرم،.

تابع : القانون بيحط إلزام بأن السعر المعلن يكون السعر الشامل».

كذلك قال إنه في حالة الشراء بالتقسيط يجب أن يوضح البائع السعر الكاش، والفائدة ليتمكن العميل من السداد العاجل في أي وقت.

 

يذكر أنه  يمكن الاتصال بالخط الساخن من 9 صباحا لـ10 مساء، عن طريق التليفون الأرضي 19588،.

يمكن إرسال الشكوى من تطبيق واتساب على رقم 01577779999، وأيضا الموقع الإلكتروني للجهاز يمكنه إرسال الشكوى له.

 

 

اقرأ أيضا.. تنفيذ مشروعات طرق وكباري غير مطابقة للمواصفات .. وزارة النقل توضح

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.