«معيط» يوجه رسائل للممولين بشأن الإقرارات الإلكترونية : «متسمحوش باستغلالكم» | يلا بيزنس

«معيط» يوجه رسائل للممولين بشأن الإقرارات الإلكترونية : «متسمحوش باستغلالكم»

قام وزير المالية محمد معيط، بتوجيه عدد من الرسائل الهامة إلى الممولين فيما يتعلق بالإقرارات الإلكترونية التي ستنتهي فترة تقديمها مارس المقبل.

كذلك وجه بتعزيز جهود تنمية الوعى الضريبى لدى الممولين بآليات تقديم الإقرارات الإلكترونية؛ باعتبارهم شركاء النجاح فى المشروع القومى لتحديث وميكنة منظومة الإدارة الضريبية.

وقال الوزير، فى رسالة للممولين،: «قدِّموا إقراراتكم إلكترونيًا بلا وسطاء سواءً كانوا فى مكتبات أو أكشاك أوغيرها.. وحافِظوا على سرية البيانات، ولا تسمحوا لأحد باستغلالكم، وتوجهوا إلى المأموريات المختصـة إذا تطلب الأمر، وستكون فرق الدعم الفنى جاهزة لخدمتكم، ومساعدتكم فى التسجيل الإلكترونى للإقرارات، مجانًا، مع الالتزام بإجراءات الوقاية من كورونا».

ولفت إلى إمكانية سداد الضريبة المستحقة إلكترونيًا باستخدام بطاقات «ميزة، فيزا، ماستر كارد»، وفقًا للحد الأقصى المسموح به ببطاقة كل ممول إضافة إلى السداد عبر منظومة الدفع والتحصيل الإلكتروني.

أشار الوزير إلى أن نظام تقديم الإقرارات الإلكترونية يخضع للتطوير المستمر، من خلال التعامل الفورى مع أى تحديات قد تتكشف أثناء تطبيق هذه المنظومة الجديدة.

كذلك طالب الوزير العاملين بمركز الاتصالات المتكامل لمصلحة الضرائب المصرية بسرعة التفاعل الإيجابي مع الممولين، خاصة الأفراد والرد الفوري على استفساراتهم التي ترد عبر الخط التليفوني الساخن: «١٦٣٩٥»، وعبر البريد الإلكتروني: «[email protected]»، والسعي الجاد لتذليل أي عقبات؛ بما يُسهم في تحفيزهم على تقديم إقراراتهم إلكترونيًا، ويرسخ ركائز التواصل الإلكتروني المثمر مع «شركاء التنمية».

أكد رضا عبد القادر، رئيس مصلحة الضرائب، أن الدخول بالرقم السري للممول على الموقع الإلكترونى لمصلحة الضرائب يُعد بمثابة توقيع إلكتروني لا يمكن العدول عنه، وإقرار بصحة كل ما ورد من بيانات ومن ثم لا يجوز الطعن في الإقرارات، موضحًا أنه يجب على كل من الممولين ألا يتداولوا هذا الرقم السرى مع أى أشخاص آخرين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.