استراتيجية صندوق الاستثمارات السعودي تستهدف مضاعفة الأصول لـ 4 تريليونات ريال | يلا بيزنس

استراتيجية صندوق الاستثمارات السعودي تستهدف مضاعفة الأصول لـ 4 تريليونات ريال

وافق ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، اليوم الأحد، على استراتيجية صندوق الاستثمارات السعودي لمدة 5 أعوام مقبلة.

وقال ولي العهد في كلمته خلال اعتماد الاستراتيجية إن الصندوق يستهدف  استحداث 1,8 مليون وظيفة جديدة.

وأضاف الأمير محمد بن سلمان: “الاستراتيجية تستهدف رفع جودة الحياة وتحقيق التنمية المستدامة”، لافتًا إلى أن أصول صندوق الاستثمارات ستتجاوز 7.5 تريليون ريال في عام 2030.

وقال إن الصندوق يستهدف وفق استراتيجيته الجديدة، بنهاية 2025 بأن يتجاوز حجـم الأصول 4 ترليونات ريال.

كما سيضخ استثمارات بتريليوني ريال في قطاعات جديدة خلال السنوات الخمس المقبلة، ما يرفع إجمالي هذا الضخ من الاستثمارات إلى 3 تريليونات ريال في قطاعات جديدة مستحدثة تهدف لتوسيع الاقتصاد.

وأكد الأمير محمد بن سلمان، أن الصندوق سينفق 150 مليار ريال سنويا على الأقل في الاقتصاد المحلي، وبشكل متصاعد خلال السنوات الخمس المقبلة.

وكشف عن مستهدفات الصندوق برفع نسبة المحتوى المحلي إلى 60% في مشاريع وشركات الصندوق خلال السنوات الخمس المقبلة التي تمثل استراتيجيته الجديدة.

ووصف ولي العهد صندوق الاستثمارات بأنه “ليس ذراعا استثماريا للمملكة فحسب، بل نستثمر في مستقبل المملكة والعالم، وغايتنا أن يكون وطننا الرائد للحضارة الإنسانية الجديدة”.

 

وقال ولي العهد إن  :”الصندوق تمكن من تحقيق أثر إيجابي على الاقتصاد المحلي وتعظيم العائدات المستدامة، فقد ضاعف الصندوق حجم أصوله إلى نحو 1.5 تريليون ريال بنهاية 2020، وساهم في تفعيل 10 قطاعات جديدة، وساهم في استحداث 331 ألف وظيفة مباشرة وغير مباشرة حتى نهاية الربع الثالث لعام 2020″.

كما أكد الأمير محمد بن سلمان أن استراتيجية الصندوق تهدف إلى “تحقيق مستهدفات رؤية السعودية 2030 عبر تعظيم أصول الصندوق، وإطلاق قطاعات جديدة، وبناء شراكات اقتصادية استراتيجية، وتوطين التقنيات والمعرفة، مما يسهم في دعم جهود التنمية والتنويع الاقتصادي بالمملكة وأن يرسخ مكانته ليكون الشريك الاستثماري المفضل عالمياً”.

وعبر عن تقديره لمجلس إدارة الصندوق وإدارته وجميع منسوبيه على تحقيق مستهدفات الاستراتيجية الماضية.

شملت استراتيجية الصندوق الجديدة 5 أهداف مباشرة من بينها تعظيم أصول الصندوق وإطلاق قطاعات جديدة، وبناء شراكات اقتصادية وتوطين التقنيات والمعرفة.

اقرأ أيضًا.. ليبيا تعيد فتح خط أنابيب أكبر ميناء نفطي وترفع إنتاجها

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.