شركة مصر لريادة الأعمال تختتم 2020 باستثمارات 104ملايين جنيه | يلا بيزنس

شركة مصر لريادة الأعمال تختتم 2020 باستثمارات 104ملايين جنيه

اختتمت شركة مصر لريادة الأعمال والاستثمار، عام 2020 باستثنارات ضخمة؛ حيث ضخت استثمارات مباشرة وغير مباشرة بقيمة إجمالية 103.8 ملايين جنيه، لتعزيز بيئة ريادة الأعمال والشركات الناشئة في مصر.

 

وقالت وزيرة التعاون الدولي، رانيا النشاط، إن الاستثمارات تتضمن : 72.4 مليون جنيه استثمارات مباشرة فى 6 شركات، و31.4 استثمارات غير مباشرة في إحدى مشرعات الأعمال.

 

وقالت وزيرة التعاون الدولي، إن الاجتماع تطرق إلى مناقشة إنجازات الشركة لعام 2020 على مستوى الشركات الجديدة التي تم الاستثمار فيها، كما تم اعتماد قرارات لجنة الاستثمار للمساهمة في ثلاث شركات ناشئة ومبتكرة في مجالات التكنولوجيا الطبية والبحث والتطوير الصناعي وبرمجيات التصفح الإلكتروني.

وأشارت وزيرة التعاون الدولي، إلى الاهتمام الحكومي بدعم بيئة ريادة الأعمال في مصر والشركات الناشئة من خلال شركة مصر لريادة الأعمال والاستثمار، لاسيما وأن تطوير بيئة ريادة الأعمال واستدامتها يكون له تأثير مُضاعف على خلق فرص العمل وتحقيق الاقتصاد الدائري، مؤكدة أن الشركة تتيح فرصًا لتعزيز التعاون مع المؤسسات الدولية المهتمة بمجال ريادة الأعمال، كما تمتلك ميزة تنافسية من خلال استهداف مراعاة المعايير البيئية والحوكمة في مجالات الاستثمار بالشركات الناشئة.

من ناحيته قال أحمد جمعة، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة مصر لريادة الأعمال والاستثمار، إن الشركة، تستهدف الاستثمار في شركات التكنولوجيا والشركات المدعومة بالتكنولوجيا المملوكة لمؤسسين مصريين محليًا ودوليًا التي يقع مقرها في مصر، وأن الشركة تسعى من خلال خطتها قصيرة المدى لإتاحة فرص تمويلية بديلة لرواد الأعمال المصريين، وفتح فرص استثمار محلية للمصريين ذوي الخبرات المقيمين بالخارج، وإقامة روابط معهم لنقل المعرفة والخبرة وفتح أبواب التعاون مع رواد الأعمال المقيمين في مصر، بالإضافة إلى دعم الشركات للتوسع الإقليمي والعالمي مع خلق قيمة مضافة في الشركات لتحقيق عوائد عالية للاستثمار تدعم الناتج المحلي الإجمالي.

وأضاف أن الخطة طويلة المدى، تستهدف أن تصبح مصر مركزًا للابتكار وريادة الأعمال بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وجذب الاستثمارات الأجنبية والمحلية في صناعة شركات التكنولوجيا والشركات المدعومة بالتكنولوجيا، وزيادة فرص العمل المباشرة وغير المباشرة وتطوير بيئة ريادة الأعمال المصرية.