أمريكا تقترب من شطب شركات نفط صينية عملاقة بعد الإطاحة بـ«الاتصالات» | يلا بيزنس

أمريكا تقترب من شطب شركات نفط صينية عملاقة بعد الإطاحة بـ«الاتصالات»

شركات نفط صينية  ||  باتت الولايات المتحدة الأمريكية على مقربة من الاطاحة بشركات النفط الصينية وذل بعد إعلان بورصة نيويورك الأسبوع الماضي حول إزالة أكبر ثلاث شركات اتصالات صينية.

ومن جانبه قال محلل بلومبيرغ، هينك فونغ، إن CNOOC وهو أكبرمنتج للنفط في عرض البحر في الصين، يمكن أن يكون الأكثر عرضة للخطر لأنها على قائمة البنتاغون للشركات التي تقول إنها مملوكة أو يسيطر عليها الجيش الصيني.

ولفت إلى أن شركة بتروتشاينا المحدودة وشركة البترول والكيماويات الصينية المعروفة أيضا باسم سينوبيك معرضان للتهديد، حيث إن قطاع الطاقة حاسم بالنسبة للجيش الصيني.

وأضاف المدير التنفيذي في جامعة يو بي كاي هيان في هونغ كونغ، ستيفن ليونغ: “يمكن شطب المزيد من الشركات الصينية، وقد تأتي شركات النفط الكبرى كموجة تالية. وفي الوقت نفسه، فإن تأثير إزالة شركات الاتصالات ربما يكون ضئيلاً للغاية، حيث تم تداولها بشكل ضئيل في الولايات المتحدة ولم تجمع الكثير من الأموال هناك”.

تجدر الإشارة إلى أن بورصة نيويورك قد صرحت بأنها ستشطب شركات الاتصالات للامتثال لأمر تنفيذي أميركي يفرض قيوداً على الشركات التي تم تحديدها على أنها تابعة للجيش الصيني.

وذكرت البورصة أنه سيتم وقف شركة تشاينا موبايل المحدودة وشركة تشاينا تليكوم المحدودة وشركة تشاينا يونيكوم هونغ كونغ المحدودة عن التداول بين 7 يناير و11 يناير، وبدأت إجراءات شطبها من القائمة.

اقرأ أيضًا..أذربيجان تبدأ تصدير الغاز إلى السوق الأوروبية التي تهيمن عليها روسيا