«عايزين نساعد بعض».. وزير التعليم يكشف تفاصيل جديدة بعد تأجيل الامتحانات | يلا بيزنس

«عايزين نساعد بعض».. وزير التعليم يكشف تفاصيل جديدة بعد تأجيل الامتحانات

أثار قرار تأجيل الامتحانات الذي اتخذته الحكومة، اليوم الخميس، الكثير من التساؤلات من قبل أولياء الأمور، حيث تأجلت الامتحانات إلى ما بعد إجازة نصف العام.

وقال وزير التعليم الدكتور طارق شوقي في مؤتمر صحفي له : ” لن يذهب أى طالب إلى أى مدرسة حاليا، سواء كانت هناك امتحانات عملية أو نظرية بداية من 2 يناير حتى 20 فبراير المقبل، مع استكمال الدراسة أون لاين، وعلى أولياء الأمور التأكد من استكمال المناهج للطلاب”.

وأوضح أنه كان من المفترض أن تبدأ الامتحانات منتصف العام 23 يناير ، مضيفًا : “لكن وجدنا إجراء تعديل فى الخريطة لترحيل الامتحانات بعد 20 فبراير، و القرار المهم هو عدم ذهاب الطلاب إلى المدارس فى جميع أنواعها والتعليم العالى”

 

وقال الدكتور طارق شوقى إن الوزارة وفرت منصات كثيرة للطلاب منها منصة أدمودو والقنوات التعليمية وحصص مصر، إضافة إلى منصة “ذاكر” المتاحة للطلاب من أولى ابتدائى حتى الثانوية العام.

 

وتابع :” منصات والقنوات التعليمية استثمار الدولة منذ 3 سنوات، مشيرا إلى أن هناك أيضا منصات البث المباشر ومنصة التعلم ومكتبة حصص مصر مستواها عالى جدا يدرس فيها خبراء من مركز تطوير المناهج لمساعد الطلاب على فهم أسئلة التقييم الجديد فى الثانوى العام والشهادة الإعدادية”.

ولفت إلى أن الطلاب فى الصفوف الأولى ليسوا فى حاجة للنزول ولن تعقد لهم امتحانات، موضحا أن استكمال المناهج سيكون حتى 16 يناير،.

واستكمل:” كل المطلوب هو الالتزام بتوجيهات الرئيس بعد نزول أى طالب والاكتفاء بالتعلم عن بعد والامتحانات كلها تم تأجيلها لما بعد منتصف العام”.

واسطرد: ” وسيتم افتتاح منصة أدمودو للتواصل بين الطلاب والمعلمين وعايزين نساعد بعض بدون إصابات وأيضا يتم إنقاذ العام الدراسى فى استكماله”.

وقال وزير التعليم :  ” سوف نستكمل المنهج بدون محذوفات عبر تلك المنصات”.

كان الرئيس عبدالفتاح السيسي قد وجه بأن تكون أجازة نصف العام الدراسى من 16 يناير وحتى 20 فبراير المقبلين، كما وجه باستكمال الدراسة لمدة أسبوعين من المنزل اعتبارا من الثانى من يناير المقبل.

اقرأ أيضَا..تأجيل الامتحانات للعام الدراسي الثاني في هذه الحالة