«غبور للتنمية» ترعى خريجي الدفعة الأولي من طلاب المراكز المطورة من قبل المؤسسة | يلا بيزنس

«غبور للتنمية» ترعى خريجي الدفعة الأولي من طلاب المراكز المطورة من قبل المؤسسة

واصلت مؤسسة غبور للتنمية  دعم الدفعة الاولي  التي تم تخريجها مؤخرًا من مركز سيارات امبابة وذلك بعد تطويره من قبل المؤسسة.

 

ويأتي ذلك استمرارا لجهود مؤسسة غبور للتنمية في دعم التعليم الفني والتدريب المهني والتطوير الشامل بالشراكة مع الشريك الأكاديمي اس أي أس ميدل ايست للمراكز الفنية التابعة لمصلحة الكفاية الإنتاجية والتدريب المهني تحت مظلة وزراة التجارة والصناعة .

 

وقدمت مؤسسة غبور للتنمية 75 خريج فني مؤهل باحترافية لسوق العمل تحقيقاً للاستدامة و النمو الاقتصادي. حيث أنه من المعلوم أن مؤسسة غبور للتنمية بدأت في عام 2017 بتطوير مركز سيارات امبابة ثم لحق به مركزي سيارات كفر الزيات ومحرم بك ليتم تدريب طلاب المراكز المهنية على احدث نظام تدريبي متطور طبقاً للنظام الألماني المزدوج للتعليم الفني وباعتماد من الغرفة الألمانية العربية للصناعة والتجارة.

و تبنت مؤسسة غبور للتنمية مجموعة من برامج الدعم و الرعاية للخريجين بهدف مساعدتهم علي مواصلة طريق النجاح نحو مستقبل افضل بعد التخرج، علي سبيل المثال و ليس الحصر : فقد تم الحاق الخريجين بالفعل للعمل بشركة جي بي أوتو وغيرها من الشركات الرائدة في مجال السيارات من خلال جهود مكتب دعم التوظيف المُنشأ هذا العام بالمؤسسة والذي يقدم خدمات متكاملة لتوفير الاتساق ما بين متطلبات سوق العمل وكفاءة الخريجين وكذلك خدمات التقييم والمتابعة والدعم الفني، وقد تقدم البعض الآخر للانضمام لمشروع إنشاء الورش الخاصة بهم بنظام الامتياز التجاري مع شركة “الميكانيكي – بوش” والتحق البعض الآخر بالتعليم العالي، رغبةً في الحصول على شهادات أكاديمية عُليا.

كما قامت مؤسسة غبور للتنمية باختيار أفضل خمسة طلاب من الخريجين للالتحاق بالمنحة المقدمة من مؤسسة غبور للتنمية بالشراكة مع اس أي اس، وذلك لحصول الخريجين على شهادة الاعتماد مستوى ( أ ) من غرفة الصناعة والتجارة بجمهورية ألمانيا الاتحادية وهي مبادرة تُعد الأولى من نوعها في مجال التعليم والتدريب الفني في مصر. ويتلقى هؤلاء الطلاب حاليًا الدورات الفنية المتقدمة بأكاديمة غبور بالإضافة لدورات اللغة الألمانية – بالتعاون مع معهد جوته – استعدادا للسفر لألمانيا للخضوع للاختبارات.

 

تُعد تلك الدفعة التي تم تخريجها مؤخرًا  من الخريجين نواة لجيل صاعد من الفنيين الأكفاء المُؤهلين طبقا لأحدث أنظمة التدريب الفني المزدوج و قد تُوجت هذه التجربة بنجاح باهر يكلل كافة الجهود المبذولة و الدعم الهائل المقدم من قبل مؤسسة غبور للتنمية جنبا الي جنب مع كافة الجهود المبذولة من شركاء النجاح SIS ME و الغرفة الألمانية للعربية للصناعة و التجارة و مصلحة الكفاية الإنتاجية .

اقرأ أيضًا..«التضامن» تعلن عن تأسيس مليون مشروع متناهى الصغر للعمالة غير المنتظمة