من أمن العقوبة أساء الأدب.. طفل المرور يضع والده في ورطة تهدد بإقالته | يلا بيزنس

من أمن العقوبة أساء الأدب.. طفل المرور يضع والده في ورطة تهدد بإقالته

مستقبل وطن في خطر عقب تصاعد تجاوزات طفل المرور ابن المستشار صاحب الوقائع الشهيرة بإهانة رجال المرور .

من أمن العقوبة أساء الأدب .. كلمات تجسد واقع أليم نعيشه بعد أن أفلت طفل المرور ابن المستشار من العقوبة؛ و خرج علينا هذا الطفل الذي لم يحسن ذويه تربيته بمقطع بث مباشر يسب ويلعن الجميع و يتفاخر بأن أمثاله لا يتعرضوا للحبس بل هم من يحبسوا البسطاء .

تجاوزات هذا الطفل الصغير أشعلت بركان من الغضب حتى وصلت فوهته إلى مرحلة من الثوران ودشنت حملات مؤخرًا على السوشيال ميديا تطالب بإقالة والده المستشار من منصبه أو تقديمه هو للإستقالة أفضل .

حملة غضب

حملة الغضب الشعبي تنتظر ما ستشهده الساعات القليلة المقبلة من قرارات في هذه الأزمة التي تجاوزت إنعدام الأدب والأخلاق ووصلت للتنمر ؛ خاصة بعد أن تم القبض على طفل المرور مرة ثانية بصحبة أصدقاؤه .

واقعة طفل المرور موقع يلا بيزنس كان له السبق في عرضها تحت عنوان “لم يحسنوا تربيته .. طفل مصري يهين ضابط مرور و يهرب من مخالفة”.

و طالب موقع يلا بيزنس بحق رجل المرور  وسلطنا الضوء على الواقعة ونشرنا مقطع فيديو الواقعة .

وكرم وزير الداخلية قبل قليل؛ أمين الشرطة بطل واقعة تجاوز الطفل ابن المستشار ضده.

جدير بالذكر أن قانون الطفل ينص في مادته 94 على التالي :

“تمتنع المسؤولية الجنائية على الطفل الذى لم يجاوز اثنتا عشرة سنة ميلادية كاملة وقت ارتكاب الجريمة.

ومع ذلك إذا كان أي طفل قد جاوزت سنه السابعة ولم تجاوز الثانية عشرة سنة ميلادية كاملة، وصدرت منه واقعة تشكل جناية أو جنحة، تتولى محكمة الطفل، دون غيرها، الاختصاص بالنظر فى أمره”.

ويكون لها أن تحكم بأحد التدابير المنصوص عليها فى البنود 1، 2، 7، 8 من المادة 101 من هذا القانون، والتي تشمل :

التسليم للأهل.
الإلحاق بالتدريب والتأهيل.
الإلزام بواجبات معينة .
الاختبار القضائي .

العمل للمنفعة العامة بما لا يضر بصحة الطفل أو نفسيته وتحدد اللائحة التنفيذية لهذا القـانون أنـواع هـذا
العمل وضوابطها .

الإيداع في أحد المستشفيات المتخصصة .
الإيداع في إحدى مؤسسات الرعاية الاجتماعية .

أقرا أيضًا..

لم يحسنوا تربيته .. طفل مصري يهين ضابط مرور و يهرب من مخالفة