المعهد المصرفي يحتفل بتخريج دفعة جديدة من معهد ريادة الأعمال | يلا بيزنس

المعهد المصرفي يحتفل بتخريج دفعة جديدة من معهد ريادة الأعمال

أكد عبد العزيز نصر المدير التنفيذي للمعهد المصرفي – الذراع التدريبي للبنك المركزي المصري أن مصر تبنت العديد من المبادرات لدعم الإبتكار وريادة الأعمال بين الشباب، ووفرت برامج لرعاية الشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة، وهو ما يعكس إيمان الدولة المصرية المبكر بهذا القطاع الهام.

وقال نصير في كلمته بمناسبة الاحتفال بتخريج دفعة جديدة من شركات ريادة الأعمال من خلال حاضنة أعمال المعهد المصرفي اليوم إن حجم التمويلات الموجهة للشركات الناشئة والإبتكارية في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا ارتفعت خلال عام 2019 بنسبة 66 في المائة مقارنة مع معدلاتها في 2018، لتصل إلى 471 مليون دولار، وجاءت مصر في المرتبة الثانية بعد الامارات بحصة بلغت نحو 66 مليون دولار تعادل نحو 14 في المائة من حجم التمويل الممنوح لتلك الشركات.

وأضاف أن أكثر من 300 ألف شركة ناشئة يتم تأسيسها في العالم سنويا، وهو ما يؤكد أهمية دعم ريادة الأعمال خاصة في ظل ما تمتاز به من مواكبة للعصر والقدرة على المنافسة في العصر الرقمي، والروح الابداعية بما يدعم التنافسية لدى تلك الشركات.

وأوضح أن المعهد المصرفي دخل في شراكة مع مبادرة رواد النيل التابعة للبنك المركزي وأيضا مع جامعة القاهرة من خلال كلية الاقتصاد والعلوم السياسية لدعم ريادة الأعمال والشباب وتوفير التدريب للازم للشركات الناشئة وأصحاب المشروعات والأفكار لتطوير مشروعاتهم وأفكارهم وتحويلها إلى خطط فعليه يتم تنفيذها على أرض الواقع.

وأكد المدير التنفيذي للمعهد المصرفي الأفكار الإبتكارية والمشروعات الناشئة تعد بمثابة بيئة ملهمة للشركات الكبرى، كما أن أزمة تفشي فيروس كورونا مؤخرا عكست بشكل أكبر أهمية تلك الشركات الصغيرة والناشئة في المجمتعات والأسواق ودورها في خلق حلقة ربط بين السوق والشركات الكبرى، فضلا عن قدرتها على توفير أعداد كبيرة من فرص العمل والاستثمار والتأكيد على الاستقلال المالي للشباب من خلال مشروعات خاصة بهم.

وأشار عبد العزيز نصير إلى أن المعهد المصرفي من خلال وحدة المشروعات الصغيرة والمتوسطة لديه قدم العديد من البرامج التدريبية للشباب منها ما هو بالتعاون مع مبادرة رواد النيل وجامعة القاهرة ومنها مع جهات اخرى بهدف دعم الافكار الابتكارية والمشروعات الناشئة وتحويل الافكار الى مشروعات منتجة على أرض الواقع من خلال توفير التدريب والوعي بالشمول المالي.

وكشف عن أن المعهد المصرفي وفر التدريب لأكثر 6 من ألاف رائد أعمال من خلال 230 برنامج تدريبي متنوع، ما ساعد أصحاب المشروعات في الحصول على التمويل اللازم لمشروعاتهم، وأخرها برنامج حاضنة الأعمال الذي احتفل بتأهيل نحو 17 شركة ناشئة وصغيرة لسوق العمل من خلال دعم أفكارها وتطوير منتجاتها بما يناسب السوق وتشبيكها مع الاطراف ذات العلاقة بأنشطتها.

أقرا أيضًا

شركة نهضة مصر لريادة الأعمال تستثمر 3 مليون جنيه في EYouth

تعزيز قدرات ومهارات الشباب المصري.. حصاد شركة شل في مجال ريادة الأعمال