النصر للسيارات تعود .. حكاية الشركة الوطنية من طقطق لسلام عليكم | يلا بيزنس

النصر للسيارات تعود .. حكاية الشركة الوطنية من طقطق لسلام عليكم

سمعت عن العربية اللي سعرها 3000 آلاف جنيه واللي كانت عربية ناس كتير من الشعب زي الشاهين والبولونيز والدوجان، وكانت بتنتجهم شركة النصر للسيارات ودلوقتي الحكومة بتطور في الشركة ديه عشان السنة اللي جاية تبقي مؤهلة لإنتاج سيارات كهربائية لأول مرة في مصر، وسيارات تعمل بالوقود التقليدي بالتعاون مع الجانبين الصيني والماليزي ، وده بعد قرار التصفية اللي صدر من حوالي 11 سنة بسبب مديونيات الشركة.

وببساطة كده أنا هعرفك قصة النصر للسيارات من طقطق لسلام عليكم، الشركة ديه أتاسست في سنة 1957 ضمن مشروع الحكومة وقتها واللي أتسمى ” من الإبرة للصاروخ” وكان هدفه إنشاء مشروع يحقق نهضة صناعية في مصر والوطن العربي،وبالفعل الشركة بدأت في الإنتاج وكان أول عربية تصنعها هى رمسيس واللي أتسمت بعد كده نصر ، وأستمر تطور موديلات السيارات في المصنع والعمالة زادت لغاية ما وصلت إلى 12 ألف عامل.

ولكن في أول التسعينات ومع دخول شركات تجميع سيارات كتير في مصر زي هيونداي وبيجو وجنرال موتورز واللي قدموا موديلات أحدث من سيارات مصنع النصر ، مبيعات الشركة بدأت تقل كل شوية لحد ما تحول الأمر إلى ديون كتير وصلت لـ 2 مليار جنيه ، وده خلى الحكومة في سنة 2008 تصفى الشركة.

طيب وليه مصر فكرت تعيد تشغيل الشركة بعد المدة ديه كلها، المبدأ اللي مصر عملت شركة النصر عشانه زمان وهو تحقيق نهضة صناعية هو نفس المبدأ اللي الحكومة ماشية عليه دلوقتي وهي أنها عاوزة تشجع الصناعة المحلية وتقلل إستيراد السيارات واللي بيوصل لمليارات الدولار كل سنة وكل ده بيستنزف من إحتياطي النقد الأجنبي للبلد.

وأنتا كمواطن هتستفيد ايه، طبعا الاستفادة هتبان أوي في أسعار العربيات واللي هتقل جدا لأن فيه حجات كتير مش هتدفعها زي الجمارك وفرق تغيير أسعار العملة واللي بتعلى كل يوم وبتأثر على كل حاجة ومنها العربيات ، وغير كده المصنع لو رجع يشتغل بكل طاقته هيشغل أكتر من 12 ألف شخص تاني وهيساعد أنه يقضى على البطالة ، ومتقلقش العربيات اللي هيتم إنتاجها هتبقي حديثة وفيها كل التكنولوجيا اللي موجودة في العربيات الجديدة دلوقتي عشان الدولة هتستعين بشركات عالمية تشغل مصانع النصر على أعلى مستوى.

أقرا أيضًا

تويوتا إيجيبت تطلق خدمة حجز السيارات الملاكي عبر الإنترنت

هشام توفيق : بدء إنتاج السيارات الكهربائية قبل نهاية 2021