وزير الاتصالات يكشف موقف تنفيذ المشروعات القومية | يلا بيزنس

وزير الاتصالات يكشف موقف تنفيذ المشروعات القومية

التقى الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وذلك لمتابعة واستعراض الموقف التنفيذى لعدد من المشروعات التى تنفذها الوزارة.

وأشار الوزير ـ فى بداية اللقاءـ إلى أن المشروعات التى تنفذها الوزارة تعتمد على عدة محاور منها ما يتعلق ببناء الإنسان، وأخرى تتعلق بالتحول الرقمى، فضلاً عن المشروعات التى تستهدف تعظيم قدرات الدولة.

,tيما يتعلق بمشروعات بناء الإنسان، أشار الدكتور عمرو طلعت إلى أنها تتضمن مبادرة بناة مصر الرقمية، الجارى العمل على مختلف الجوانب الخاصة بها الآن، من تعاون وتنسيق مع الجامعات الدولية التى سيتم الشراكة معها، لتدريس عدد من البرامج الأكاديمية والتخصصات المحددة، وذلك تمهيداً لإطلاقها فى فبراير 2021.

كما أشار الوزير إلى أن مشروعات بناء الإنسان، تتضمن أيضاً مشروع جامعة مصر المعلوماتية، والتى تضم تخصصات الهندسة وتكنولوجيا الأعمال، وكذا علوم الحاسب، والفنون الرقمية، مستعرضاً الموقف التنفيذى للتعاون مع عدد من أفضل الجامعات العالمية فى هذه التخصصات.

ونوه وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إلى مشروع المدرسة المصرية للاتصالات التقنية، مشيراً إلى أنها تستهدف تطوير منظومة التعليم الفنى والتدريب المهنى، والعمل على إعداد جيل من العمالة الفنية المؤهلة، مع تغيير الصورة النمطية لخريجى التعليم الفنى، وذلك من خلال إقامة العديد من الشراكات بين كبريات الشركات الصناعية والجهات التعليمية، والعمل على تطوير ورفع كفاءة المدارس الفنية.

وحول خطة التدريب، أشار الوزير إلى أن مبادرات بناء القدرات تضمنت تنفيذ مجموعة من البرامج التدريبية للعاملين فى مجال التسويق الرقمى، وكذا المبرمجين ومطورى التطبيقات، ومتخصصى الأمن السيبرانى والذكاء الاصطناعى، إلى جانب مصممى الجرافيك، والعاملون بإدخال البيانات، حيث وصل عدد المتدربين إلى نحو 167 ألف متدرب، منوهاً إلى الموقف التنفيذى لمبادرة تدريب وتوظيف المهنيين المستقلين، وكذا مبادرة “مستقبلنا رقمى”.

وأشار الدكتور عمرو طلعت إلى أنه يتم منح أوائل الدورات التدريبية المُقدمة من الوزارة وهيئاتها التابعة حاسبات آلية، وذلك فى إطار دعم محور “بناء الإنسان”.

وتطرق الوزير إلى مراكز إبداع مصر الرقمية، مشيراً إلى أن المرحلة الاولى منها ضمت 7 مراكز على مستوى الجمهورية، وقدمت برامج تدريبية لنحو 20 ألف مستفيد، فى المجالات التقنية، وإبداع وريادة الاعمال، مشيراً إلى المرحلة الثانية من مراكز الابداع والتى تضم 5 مراكز جديدة.

وفيما يتعلق بمحور التحول الرقمى، أشار الوزير إلى أنه يتضمن مشروع مصر الرقمية، الذى يشتمل على مجموعة كبيرة من الخدمات التى تهم المواطنين فى عدد من القطاعات،موضحاً أنه بالتزامن مع الإطلاق الثانى لهذا المشروع، سوف يصل عدد الخدمات المقدمة من خلاله إلى 101 خدمة فى عدد من القطاعات الحيوية.

وأشار الوزير إلى جهود الوزارة فيما يتعلق بالانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة، والمشروعات التى يتم تنفيذها فى هذا الإطار، دعماً لملف التحول الرقمى، منوهاً إلى منظومة تراخيص البناء والتصرفات العقارية، وما تتضمنه من حصر وإدارة للثروة العقارية، وبناء قاعدة بيانات موحدة ومركزية لكافة أنواع المنشآت على مستوى الجمهورية، إلى جانب وجود نظام لمتابعة المبانى واشتراطات البناء.

وفيما يتعلق بمنظومة الذكاء الاصطناعى، أشار الوزير إلى أنه تم عقد شراكات مع جهات عالمية لتدريب 46.5 ألف متدرب على علوم الذكاء الاصطناعى، بما يدعم تحسين جودة البيانات فى البنية المعلوماتية.

كما أشار وزير الاتصالات إلى الموقف التنفيذى لعدد من المشروعات الاستراتيجية التى تنفذها الوزارة خلال هذه الفترة، وكذا ما يتعلق بتطوير ورفع كفاءة مكاتب البريد المصرى.

وتطرق الدكتور عمرو طلعت إلى مشروعات المحور الخاص بتعظيم قدرات الدولة، مشيراً إلى الموقف التنفيذى لها، موضحاً أنها تتضمن مشروع رفع كفاءة شبكة الانترنت، وكذا المشروعات التى تم اعتمادها لإستراتيجية الأمن السيبرانى، بالإضافة إلى ما يتعلق بتراخيص إنشاء وتأجير ابراج الاتصالات.

أقرا أيضًا

الاتصالات تتعاون مع الهيئة الوطنية للصحافة لتفعيل الذكاء الاصطناعى