وزارة الرياضة تعلن عن الإجراءات الوقائية لاستضافة بطولة العالم لليد | يلا بيزنس

وزارة الرياضة تعلن عن الإجراءات الوقائية لاستضافة بطولة العالم لليد

كشفت وزارة الشباب والرياضة عن مؤتمر صحفي للجنة الطبية لبطولة العالم لليد -مصر 20210 ، للإعلان عن الإجراءات الوقائية الاحترازية والاستعدادات القوية للنسخة 27 والتي تعد أول بطولة جماعية عالمية للرجال تقام بعد تفشي فيروس كورونا .

شدد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة أنه يجب أن يعرف الجميع أنه لن يحدث أي تساهل في أي إجراء طبي لأن أعين العالم مسلطة على البطولة وعلى مصر، والأمر سيكون ظاهرا للعيان مع بداية حفل القرعة ،مؤكدا أن استضافة البطولة ليس تحديا عاديا لأن دول كثيرة قد لا تقبل بتنظيم بطولة بهذا الحجم في هذا التوقيت في ظروف لم يمر بها العالم الآن .

مضيفاً الإجراءات الوقائية المتبعة سنثبت للعالم ونطمئنه أن الإجراءات الطبية في مصر على أعلى مستوى طبقاً لمعايير منظمة الصحة العالمية.

وأشارت اللجنة الطبية العليا للبطولة أن هناك تنسيق وتعاون كامل مع الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان واللجنة المنظمة، مؤكداً أنه تم الإتفاق علي وضع 3 جمل ثابتة، لا للاستعراض، لا للتنازلات، لا للمجاملات .

اوضحت اللجنة الطبية العليا للاتحاد الدولي لكرة اليد برئاسة الدكتور حازم خميس الإجراءات التي سيتم إتباعها بدء من تحليل PCR نتيجته سلبية قبل وصوله مصر بـ 48 ساعة. ومنذ ركوبه الطائرة لوصوله إلى مطار القاهرة سيخضع لإجراءات وقائية سواء داخل الطائرة أو في المطارات، أو في الأتوبيسات الناقلة للفرق إلى الفنادق نفسها. الإجراءات ستبدأ من الدقيقة الأولى وحتى الدقيقة الأخيرة من وجود الفرق في مصر .

واكدت اللجنة أن هناك تحاليل لكل من له تعامل مباشر مع اللاعبين أو الحكام أو المدربين أو المساعدين أو الأطقم الطبية سيتم تثبيتهم في أماكنهم، وسيخضعون لتحليل PCR كل 72 ساعة، وهو الأمر الساري على كل من يشارك في البطولة. في الفنادق، تم تخصيص أماكن معينة للفرق وكذلك أماكن معينة للعزل حال حدوث إصابة. سيتم التعامل المباشر مع الفريق الطبي لضمان تماسك تلك الإجراءات”.

وأضافت أنه في الصالات سيرتدي الجميع الأقنعة الواقية ما عدا اللاعبين داخل الملعب أثناء المباريات والإحماء .

أقرا أيضًا

بعثة منتخب اليد للشباب | وزير الرياضة يستقبل منتخب اليد بالمطار بعد التتويج بكأس العالم