الاستعانة ب"إنفلونسرز" في مسابقة أبو هشيمة للمشروعات الناشئة | يلا بيزنس

الاستعانة ب”إنفلونسرز” في مسابقة أبو هشيمة للمشروعات الناشئة

استعان رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة بمجموعة من مشاهير السوشيال ميديا للانضمام لفريق مسابقة أبو هشيمة للمشروعات الناشئة والتي انتهي التقديم بها ، اليوم.

وشملت قائمة الإنفلونسرز الذي حضروا اجتماعات مع رجل الأعمال خلال الأيام الماضية كلًا من عمرو راضي، و  لوجين صلاح، و الدكتورة نورهان قنديل ، و أحمد حمدي ، و دينا داش .

وتهدف مسابقة أبو هشيمة إلى تمويل ٣٠ مشروع بميزانية حجمها ٢ مليون جنيه لأول موسم من المسابقة.

وقال أبو هشيمة في فيديو نشره على حسابه بموقع الانستجرام إن المسابقة استقبلت حوالي 5 آلاف فكرة ومشروع حتى موعد إغلاق التقديم.

انطلاق مسابقة أحمد أبو هشيمة للمشروعات الناشئة

وشملت شروط التقديم في المسابقة 7 شروط يجب أن تتوافر في المتقدم لكي يتم قبوله وهما كالتالي:

-ألا يقل سن المتسابق عن 21 سنة عن التقدم وأن لا يزيد عن 35 سنة.

-أن يحمل المتسابق مؤهل متوسط على الأقل.

-أن يكون المتسابق مصري الجنسية.

-تقديم الموقف من التجنيد في حالة الذكور.

-ألا تتعارض الفكرة المقدمة مع البيئة أو الصحة العامة.

-ألا يكون المتقدم موظفًا بالحكومة أو شركات قطاع الأعمال العام.

-الإقامة في نفس المحافظة التي يرغب في إقامة المشروع بها.

وسيخضع الفائزون في المسابقة إلى  تدريب يساعدهم على الفوز في المرحلة الأخيرة، كما سيتلقون استشارات في مجال الأعمال والاستثمار المالي، وسيفوز أفضل 30 فكرة مشروع  على مستوى الجمهورية بالمسابقة، على أن يتم تمييز أكثر 5 أفكار مبتكرة وصديقة للبيئة بترويجها وتقديم دعم إضافي لها.

وسيمكن لأي شخص تنطبق عليه الشروط التقديم للمسابقة في أي مجال سواء كان صناعي أو خدمي أو تجاري أو إنتاجي أو تكنولوجي أو زراعي.

وتهدف المسابقة إلى النهوض بالشباب الذي همركيزة النهضة اﻷساسية في المستقبل‪ ،‬ويعتبر تطويرهم وتشجعيهم على‬ ‫التفكير بطرق مختلفة ودعمهم لتأسيس مشروعاتهم الخاصة والمستقلة أفضل الطرق‬ ‫الممكنة لنشر ثقافة ريادة اﻷعمال في مصر.

ويتم تنظيم المسابقة بالتعاون مع جهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة التابع لوزارة الصناعة المصرية، وذلك لتحقيق أهدافه المتمثلة في تنمية وتمويل المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، و تحسين مستويات المعيشة بالمناطق المستهدفة، و المساهمة في إيجاد فرص عمل للحد من مشكلة البطالة خاصة بين الشباب والمرأة، و العمل على التخفيف من حدة الفقر.