بنك التنمية الإفريقي مساهماً جديداً في مؤسسة تمويل إفريقيا

استثمارات بقيمة 50 مليون دولار أمريكي من بنك التنمية الإفريقي في أسهم مؤسسة التمويل الإفريقية

 

 

بنك التنمية الإفريقي ..   أعلنت مؤسسة التمويل الإفريقية (AFC)، الرائدة في توفير حلول البنية التحتية في إفريقيا، أن بنك التنمية الإفريقي، (AfDB)، مؤسسة التمويل متعددة الأطراف الأعلى تصنيفا للاستثمارفي إفريقيا (AAA)، قد استثمرت 50 مليون دولار أمريكي في المؤسسة. إذْ تمكن استثمارات بنك التنمية الإفريقي، في مؤسسة التمويل الإفريقية كلا المؤسستين من تسريع تطوير البنية التحتية وتوفيرها في القارة، من خلال تعميق فرص التمويل والتنفيذ المشترك ونقل المعرفة وتنمية القدرات لصالح قارة إفريقيا.

ويعد انضمام بنك التنمية الإفريقي مساهماً وعضواُ في صندوق تنمية مؤسسة التمويل الإفريقية إضافة وتكملة لإستراتيجية المؤسسة لمعالجة عجز البنية التحتية في إفريقيا، من خلال مهمة بنك التنمية الإفريقي، المعلنة للمساعدة في الحد من الفقر وتحسين الظروف المعيشية للأفارقة وتعبئة الموارد من أجل التنمية الاقتصادية والاجتماعية للقارة.

كما أن الاستثمار في أسهم مؤسسة التمويل الإفريقية يعمل على توسيع قاعدة المساهمين في المؤسسة؛ فبعد استثمارات مؤسسة إعادة التمويل الإفريقية وجمهورية غانا في أسهم المؤسسة من قبل، سيكون لدى بنك التنمية الإفريقي تمثيل في مجلس إدارة مؤسسة التمويل الإفريقية.

وفي هذا السياق، علق السيد سمايالا زوبيرو، الرئيس والمدير التنفيذي لمؤسسة التمويل الإفريقية ، على استكمال استثمار بنك التنمية الإفريقي، في المؤسسة: ” أن مؤسسة التمويل الإفريقية ترحب ببنك التنمية الإفريقي شريكاً مساهماً إستراتيجياً، نواصل معه رحلة تعاوننا لمعالجة عجز البنية التحتية في إفريقيا وتحديات بيئة الأعمال، مشيراً إلى أن منصة مؤسسة التمويل الإفريقية تساهم في تحقيق أهداف بنك التنمية الإفريقي لدمج وتنشيط وبناء إفريقيا”.

ومن جانبه، قال الدكتور أكينومومي أديسينا، رئيس بنك التنمية الإفريقي،: “يشارك بنك التنمية الإفريقي مؤسسة التمويل الإفريقية رؤيتها لتحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية في القارة. وحتى الآن، عملنا بالفعل بشكل مشترك لتقديم مشاريع تحويلية ذات تأثير ملموس على مدار سنوات، ليصبح المساهم، هو تطور طبيعي في شراكتنا، والذي بدوره سيؤدي إلى تقديم حلول لتحديات البنية التحتية فيإأفريقيا بوتيرة أسرع، حيث ستعتمد هذه الحلول على أعلى المعايير، وتولد قيمة لأصحاب المصلحة، وتعزز التنمية المستدامة والنمو الاقتصادي في جميع أنحاء القارة الإفريقية”.

– انتهى –

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.