وزراء الصناعة الافارقة يطلقون خارطة طريق لتعزيز التعاون الصناعى

أكد وزراء الصناعة الأفارقة المشاركون بورشة عمل” صنع في افريقيا ” التى تستضيفها مصر على أهمية تنفيذ خارطة طريق واضحة لتعزيز التعاون الصناعى المشترك بين دول القارة من خلال صياغة مبادرات إقليمية لتحقيق التكامل الصناعى بين دول القارة السمراء وإيجاد آليات فعالة لزيادة القيمة المضافة الصناعية مع تصميم منصة معلوماتية تشمل خريطة للموارد الأفريقية لاستغلالها بشكل أفضل لتحقيق التكامل، فضلاً عن تنشيط وتفعيل دور المؤسسات المالية لتقديم خدمات تساهم في الإسراع من وتيرة التكامل الصناعي الأفريقي.

جاء ذلك خلال اجتماع المائدة المستديرة لوزراء الصناعة المشاركين بورشة العمل التي تنظمها وزارة التجارة والصناعة وشارك بها وزراء صناعة كل من مصر ونيجيريا والجابون والكونغو الديمقراطية واسواتينى وغانا وجامبيا وموزمبيق والصومال .

وأشار المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة أن الاجتماع قد أكد على الرؤية الواضحة الواردة في أجندة أفريقيا 2063 والتي ترتكز على جعل “قارة أفريقيا متكاملة ومزدهرة، بسواعد ابنائها لتصبح قوة مؤثرة على الساحة الدولية”، وهو ما يتطلب العمل على صياغة أطر تعزز من التكامل الاقتصادي والاجتماعي للقارة الأفريقية من خلال مبادرات وبرامج تنموية مشتركة تراعي التنوع الاقتصادي للدول وتصب في صالح المواطن الإفريقي كأساس للتحول الاقتصادي والاجتماعي الشامل والمستدام.

 المشروعات الصغيرة والمتوسطة

وأعلن الوزير عن اطلاق شعار” ميا ” وهو اختصاراً لمنصة ” صنع فى افريقيا ” والتى تم اطلاق اولى اجتماعاتها من مصر ، مشيراً الى ان ورشة عمل صنع في افريقيا تمثل نواه لعقد مؤتمر سنوي بالقاهرة حول الصناعة في افريقيا، لمتابعة نتائج وتوصيات ورشة العمل لتفعيل مسيرة العمل الافريقى المستقبلي فيما يتعلق بتحقيق التكامل الصناعى الافريقى

وأشار نصار الى أهمية تعزيز العمل القارى فيما يتعلق بالتعاون الفني وتبادل الخبرات التكنولوجية في الصناعة بهدف إيجاد منتج افريقى يرقى للمستويات العالمية، لافتاً الى أهمية الاهتمام بقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة والذى يشكل المحور الاساسى للاقتصاد العالمى.

واكد ماريام يالواجى وزيرة الصناعة والتجارة والاستثمار بدولة نيجيريا أهمية المتابعة المستمرة لكافة توصيات ورشة عمل “صنع في افريقيا” بهدف تعظيم الاستفادة من هذه الورشة في تعزيز التعاون الصناعى بالقارة السمراء، مشيرةً الى أهمية تفعيل العمل المشترك في مجال التكامل الصناعى تحت مظلة الاتحاد الافريقى وإتاحة توصيات ورشة العمل على الموقع الرسمي للاتحاد.

ولفتت الى أهمية التعاون القارى في مجال تبادل المعلومات الصناعية ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة بما يدعم منظومة التكامل الصناعى الافريقى

واكد  يان فيديل اوتاندو وزير الاستثمار بدولة الجابون أهمية الاستفادة من كافة الموارد الطبيعية المتاحة بالقارة بهدف تعزيز الصناعة الافريقية ورفع معدلات النمو، مشيراً الى ضرورة تعزيز الإرادة الافريقية لتحقيق التكامل الاقتصادى والصناعى المشترك
وأشار الى أهمية احاطة القادة الافارقة بنتائج ورشة عمل ” صنع في افريقيا” لادراجها ضمن اجندات عملهم على المستويات الثنائية ومتعددة الأطراف

وأكدت  اليزيه مونيمبويه نائب رئيس الوزراء ووزيرة التخطيط بدولة الكونغو الديموقراطية الى أهمية تعزيز التعاون التكنولوجى الافريقى باعتباره احد محاور التعاون الصناعى بالقارة السمراء، لافتةً الى ان الصناعة أصبحت أولوية قصوى للقارة الافريقية.

وزراء الصناعة الأفارقة 

ولفت الدكتور اى تى جينا وزير التخطيط الاقتصادى والتنمية بدولة إى سواتينى الى أهمية تعزيز الميزات التنافسية للصناعات الافريقية وتحقيق التكامل الصناعى وتعزيز معدلات التبادل التجارى بين كافة دول القارة، مشيراً الى أهمية تفعيل منظومة المتابعة لنتائج ورشة عمل “صنع في افريقيا” بما يسهم في الارتقاء بالصناعة الافريقية

وأشار الى أهمية تعزيز التعاون الافريقى في مجالات تطوير البنية التحتية والنقل اللوجيستى وتطوير الموارد.

وأشار  ابراهيم اوال وزير تطوير الاعمال بدولة غانا الى أهمية تفعيل العمل الافريقى المشترك لتقليل اعتماد القارة الافريقية على المساعدات الخارجية والعمل في اطار “افريقيا دون مساعدات”

تطوير المشروعات الصغيرة 

ولفت السيد لامين جوبيه وزير التجارة والصناعة والتكامل الاقليمى بدولة جامبيا أن تطوير قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة محور أساسى من محاور تحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة فى القارة الافريقية ،مشيراً إلى أهمية تفعيل العمل الافريقى المشترك لتسهيل النفاذ إلى التمويل للمشروعات الصغيرة والمتوسطة وتوفير قروض ميسرة لها .

وقال أن جامبيا أنشات صندوق حكومي لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتقوم بالاستعانة بخبراء من كافة دول العالم لتنمية هذا القطاع الهام.

ونوه جوليو بيوه نائب وزير الصناعة والتجارة بدولة موزمبيق الى أهمية توطين الصناعة الافريقية وتعزيز التعاون القارى في مجال البنية التحتية وتفعيل منظومة النقل اللوجيستى بين دول القارة، مشيراً الى أهمية العمل على الارتقاء بجودة المنتجات الافريقية للوفاء باحتياجات السوق القارى والتصدير للأسواق العالمية

ولفت الى أهمية تفعيل منظومة الشباك الواحد بدول القارة وتعزيز التعاون بين دول القارة في هذا الصدد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.