المعهد القومي للإدارة يستحدث وحدة لتطوير الموظف العام

قام المعهد القومي للإدارة باستحداث وحدة المسار الوظيفي للموظفين الحكوميين بالمعهد.

وتهدف الوحدة لأن تكون المرشد للموظف العام فيما يتعلق بدعم الموظفين في تطوير وتحسين مسارهم المهني.

وصرح شريفة شريف، المدير التنفيذي للمعهد القومي للإدارة، بأن التطوير الوظيفي يعد هو العملية التي يتم بموجبها المواءمة بين اعتبارات الفرد ورغباته في التقدم الوظيفي وبين احتياجات جهة العمل المستقبلية وفرصها في النمو، لذا فإن عملية تخطيط المسار الوظيفي هي “مشتركة” بين الإدارة والموظف تتضمن إعداد الفرد لمراحل سير وظيفي متصاعدة وتحديد المهارات المطلوبة من تعليم وتدريب أو تحديد الوقت الزمني لعبور كل مرحلة، ومن هنا ظهرت أهمية استحداث وحدة للمسار المهني الوظيفي للموظف العام ليكون مرشدًا له.

وأضافت شريف أن أهداف الوحدة تتمثل في مساعدة ودعم الموظفين الحكوميين في تطوير وتحسين مسارهم المهني مما يؤدي إلى الارتقاء بمستوى الجهاز الإداري للدولة وانعكاسه على الخدمات المقدمة للمواطنين والمساعدة على تنفيذ استراتيجية التنمية المستدامة، وإعداد كوادر بشرية قادرة على تلبية احتياجات العمل ومواكبة التطورات والتغيرات السريعة التي تحدث في مجالات العمل.
وأشارت إلى أن إحساس العاملين بأن جهة العمل حريصة على تنمية المهارات يؤدي لإشباع طموحاتهم الوظيفية ويجعلهم أكثر ارتباطًا بالمؤسسة بما يحقق الاستقرار الوظيفي، ويضمن أداء أفضل للأفراد إذا عملوا في الوظائف التي تتوافق مع اهتماماتهم وتشبع طموحاتهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.